رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون يستقبل رؤساء ثلاثة أحزاب سياسية

• 24 مارس, 2021 • القسم: الأخبار الوطنية

استقبل رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون,  هذا الثلاثاء بمقر رئاسة الجمهورية, رؤساء ثلاثة أحزاب سياسية, في إطار  المشاورات التي يجريها مع قادة التشكيلات السياسية الوطنية, حسب ما أفاد به  بيان لرئاسة الجمهورية.

وجاء في البيان: “استقبل رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, اليوم, بمقر  رئاسة الجمهورية, كلا من السيد يزيد بن عائشة, الأمين العام لحركة النهضة, والسيد محمد الداوي, رئيس حزب الكرامة والسيد موسى تواتي, رئيس  الجبهة الوطنية الجزائرية, وذلك في إطار المشاورات التي يجريها السيد الرئيس  مع قادة الأحزاب السياسية”.

وعقب الاستقبال, أدلى الأمين العام لحركة النهضة يزيد بن عائشة بتصريح  للصحافة قال فيه أن اللقاء تناول “قضايا محلية ودولية” من بينها الانتخابات  التشريعية القادمة التي اعتبرها “محطة من أجل الانتقال من التدافع  في الشارع إلى التدافع على مستوى مؤسسات الدولة”.

وأعلن بن عائشة عن قرار حركة النهضة المشاركة في هذه الانتخابات, مبرزا  أنه “الخيار المتاح والممكن من أجل تجسيد إرادة الشعب في اختيار ممثليه  وانتخاب مؤسسات ذات شرعية ومصداقية”.

وكشف ذات المسؤول الحزبي أنه اقترح عقد لقاء وطني يتم تنظيمه بالتنسيق مع  السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات, تحضيرا للاستحقاق المقرر في الـ 12 جوان المقبل, داعيا الجزائريين إلى “المشاركة القوية لإضفاء الشرعية على مؤسسات  الدولة وإعطاء السلطة للشعب”.

وأوضح أنه رفع إلى رئيس الجمهورية “بعض المطالب المتعلقة بتهيئة الأجواء  على المستوى السياسي والقانوني المتعلق بتسهيل الإجراءات الانتخابية والعملية  الانتخابية”, إلى جانب “إجراءات تهدئة متعلقة بالجانب الاجتماعي إثر تدهور  القدرة الشرائية وغلاء الأسعار وأخرى متعلقة بالحريات والحقوق, لاسيما مواصلة  إطلاق سراح الموقوفين”.

من جهته, صرح الأمين العام لحزب الكرامة, محمد الداوي, أنه استمع “بإمعان”  لرؤية رئيس الجمهورية بالنسبة للأوضاع التي تعيشها البلاد, مضيفا أن الرئيس  تبون “على دراية بالتفاصيل الدقيقة لما يعيشه الشعب الجزائري, على غرار ملف  التشغيل”.

ونوه الداوي بالمناسبة ب”تنفيذ التزامات الرئيس تبون على أرض الواقع”  منذ انتخابه رئيسا للجمهورية.

بدوره, قال رئيس الجبهة الوطنية الجزائرية, موسى تواتي, أن رئيس الجمهورية  “لديه إلماما كبيرا بالوضع السياسي والاقتصادي الذي تعيشه البلاد ويسعى الى  بناء جزائر أكثر استقرارا”, مضيفا أن “الرئيس متفهم ويعتقد أن هناك أولويات  لابد من الوصول إليها”.

وأضاف تواتي أن اللقاء سمح بالتطرق إلى ملف الانتخابات المقبلة وإلى  مختلف الأزمات التي تضرب العالم وتأثيرها على الجزائر, معتبرا أن “الخروج من  هذه الأزمات يتطلب تكاثف جهود جميع الجزائريين”.

أضف تعليقك