جهاز الكشف عن القاتل الصامت..مجهول ومتروك رغم حيويته

• 6 يناير, 2020 • القسم: الحصص

يعد الجهاز الكاشف عن غاز أول أكسيد الكربون  من أهم الوسائل التي تلعب دورا كبيرا  في التنبيه  من التسربات الغازية، غير أن عدم وعي المواطنين  بحيوية استعمال الجهاز وأهميته يبقى عائقا أساسيا في انتشار استخدامه بين العائلات .

و يلعب الجهاز دورا كبيرا في التنبيه عن التسربات الغازية القاتلة أثناء استعمال أجهزة التدفئة سيما وان التسربات الغازية أصبحت تحصد المزيد من الأرواح، إلا أن أصداء  بعض المواطنين من ولاية تيارت - على سبيل الاستدلال-  عكست عدم الاهتمام  باستعمال  هذا الجهاز الكاشف و سطحية المعلومات المتوافرة لديهم عنه ، حيث قال احد المواطنين في  ميكروفون إذاعة الجزائر من تيارات “عندي فكرة عن الجهاز لكنني أقوم باحتياطاتي الخاصة.. والله الحافظ “.

فيما  عبر مواطن آخر عن استيائه للأسعار التي يباع بها جهاز كاشف أحادي أكسيد الكربون والتي تبقى  سببا في عزوف العائلات عن اقتنائه وقال ” لدينا معلومات بسيطة عنه، و شاهدناه في محلات أدوات الترصيص ، لكن ثمنه باهظ، ولذلك فهو غير متاح للجميع، كنا نتمنى أن يتم تسويقه بأسعار ملائمة لغالبية العائلات ” .

من جانبها  تنظم مصالح التجارة لولاية تيارت خرجات دورية لمراقبة مدى تطابق هذا الجهاز الكاشف عن غاز أول أكسيد الكربون مع معايير السلامة الصحية  على مستوى الأسواق  ، وقد أوضحت هند عابدي  رئيسة مصلحة حماية المستهلك وقمع الغش بمديرية التجارة لولاية تيارت أن  مهام مصالحها  تبدأ من الوقوف عند  البيانات الإجبارية للمنتجات كالوسم ،العلامة التجارية واسم المنتج  وكيفية استعماله ومنشأه .

وأضافت هند عابدي  بالقول ” فيما يتعلق بالمنتجات الخاصة باستهلاك الغاز، سيما التدفئة، نقوم  باقتطاع عينات قبل  بيع المنتوج في السوق و في حال ما يكون المنتج غير مطابق للمواصفات  التقنية فيتم سحبه ومتابعة  الشركة المنتجة أو المستوردة “.

وترتفع أعداد ضحايا الاختناق بغاز أحادي أكسيد الكربون مع دخول فصل الشتاء، وحتى قبله،  بسبب عدم الالتزام بشروط الوقاية في استعمالات المرافئ وسخانات المياه، لذلك يتوجب التحلي بالحيطة والحذر، وكذا تهوية البيوت لتفادي الاختناقات بالغاز القاتل الصامت .

أضف تعليقك