الصحة النفسية /هروب الأطفال

• 23 ديسمبر, 2018 • القسم: الحصص

عادة ما يتعرض الطفل الى صراعات ومناكفات صغيرة مع الاهل او مع الجيران، عندما يقرر الطفل ترك منزل والديه بشكل مفاجيء، فانة يدخل حالة من حالات التمرد والخروج عن سلطة البيت.
تختلف عن حالات الهرب المتكررة لفترات قصيرة الأكثر شيوعاً بين الأطفال (6 - 12عاماً) بسبب النزاعات الأسرية أو البحث عن المغامرة - ربما محاكاة لأبطال المغامرت في المسلسلات المتلفزة - مع اطلاق تحذيرات للهرب من البيت،لكنه بعد بضع ساعات لا يلبث وأن يعود وفي مقلتية دموع فقد حان موعد الطعام أو النوم، وعلى الوالدين مناقشة المشكلة مع الطفل والتعرف على أسبابها لحلها.
مع نمو الطفل المراهق يصبح أكثر قدرة على الانتقال لمسافات بعيدة عن المنزل وتدبر شؤونة في الانفاق، فيترك المنزل لفترة بضعة أيام أو أسابيع، وقد يعود الى البيت مجدداً وإذا شعر بأن موقف والديه لم يتغير نحوه فإنه يحاول الكرة مرة أخرى.
لماذا يهرب الاطفال:.
(1) النزاعات الأسرية:
شعور الطفل بأنه منبوذ داخل الأسرة لعدم قدرته على التكيف مع الواقع الأسري المليء بالمشاحنات أو الادمان على الكحول أو العقاقير واستخدام العنف واساءة معاملة الطفل ، مما يؤدي الى شعور الطفل باليأس والاحباط من فهم والديه له.
(2) صعوبات في المدرسة:
مثل التدني في التحصيل الدراسي وكثرة الغياب عن المدرسة أو الهرب المتكرر منها والرسوب.
(3) مشكلات يعاني منها الطفل:
شعور الطفل بالقنوط من حل بعض المشكلات التي يواجهها وعدم فهم الكبار له مثل فشل الطالب أو رسوبه في المدرسة أو تسببه في حادث أو مشكلة ما واعتقاده أنها غير قابلة للحل.
(4) الهرب سلاح للضغط على الوالدين:
فالآباء المتساهلين يستجيبون لرغبات أبنائهم ويأخذون على محمل من الجد تهديدات أبنائهم بالهرب.
(5) المغامرة:
يميل بعض المراهقين احيانا الى الهرب بدافع الهرب من روتين الحياة ومسؤلياتها والدخول في تجربة مثيرة جديدة واثبات أنه قادر على فعل أشياء معتمداً على قدراته.
(6) الاستقلالية:
تنامي الشعور بالاستقلالية والحرية الشخصية عن الوالدين ، وتلعب المفاهيم (العولمية) القادمة عبر شاشات التلفاز في الحرية والديمقراطية ومحاكاة القيم الغربية دورا لا يمكن تجاهله.
(7) طرد الطفل من البيت من قبل أحد أو كلا الوالدين.
(8) السمات الشخصية: يظهر الهاربون من البيت صعوبات في اقامة علاقات دائمة مع الاخرين، فهم يعتقدون أن لا أصدقاء لهم ، ويتخذون قراراتهم بسرعة دون تخطيط .
العلاج:
1- التواصل الجيد وفهم الطفل ومناقشته وعدم القاء اللوم في المشكلة الاسرية عليه واسلوب حل المشكلات مع الطفل الهارب\ 2 - تطوير علاقات وثيقة مع الطفل والرعاية والاهتمام وتوفير العطف والحنان الابوي للطفل.
3 - تشجيع الطفل على الاستقلالية باعطائه المزيد من الحرية المنضبطة فيما يتعلق بحياته واختياره لأصداقائه.
4 - ملاحظة الطفل:
قبل وقوع المشكلة، على الآباء ملاحظة سلوك الطفل .هل يعاني من مشكلات مع الرفاق او المدرسة (كالتدخين أو السرقة أو الكذب أو المشاجرات…) وغيرها.

أضف تعليقك