وزارة الصناعة تطلق حملة لجمع جلود أضاحي العيد

• 9 أغسطس, 2018 • القسم: الأخبار الوطنية

أعلنت وزارة الصناعة والمناجم  هذا الاثنين عن  إطلاق حملة لجمع جلود أضاحي العيد من الأغنام والأبقار والماعز و ذلك بهدف  تطوير و تعزيز الصناعات الجلدية.

وحسب تصريح الامين العام لاتحادية النسيج والجلود عمار طاجكوت للاذاعة الجزائرية فإن هذه العملية -التي تعتبر الأولى من نوعها- تتطلب جمع جلود  الماشية التي سيتم ذبحها بمناسبة عيد الأضحى  وجعلها متاحة للدباغين من اجل   تثمينها واستخدامها في الصناعات الجلدية، والتي  تعتبر شعبة ذات مؤهلات كبيرة  للتصدير .

كما تعتزم الوزارة كما افادت في بيان لها جمع حوالي 800.000 وحدة من الجلود من إجمالي أكثر من 4  ملايين أضحية  خلال عيد  هذه السنة.

و لقد تم اختيار ست ولايات من اجل هذه العملية و هي الجزائر و وهران وقسنطينة  وجيجل وسطيف  و باتنة بحيث  سيتم توسيع هذه العملية  إلى بقية الولايات الأخرى  ابتداءً من العام المقبل.

ولضمان حسن سير العملية ي تم تهيئة المواقع المخصصة لذبح الأضاحي  و أيضا  مخازن و ضع هذه  الجلود التي سيتم جمعها في كل الولايات الستة فضلا عن باقي  المذابح المسخرة  يومي عيد الأضحى.

و اوضحت الوزارة  إلى أنه تم اعتماد نهج تشاركي لضمان نجاح الأنشطة ذات الصلة   بهذه العملية مشيرة الى  الطابع  الوطني لهذه الاخيرة .

في هذا الصدد - يضيف ذات المصدر- فان العديد من الفاعلين المؤسساتيين   والاقتصادين (العموميون و الخواص ) ومنظمات المجتمع المدني سيساهمون  مع  الوزارة في هذه العملية على المستوى المركزي والمحلي .

ويتعلق الأمر بقطاعات وزارية عديدة على غرار وزارة الداخلية و الجماعات  المحلية و وزارة الشؤون الدينية و الأوقاف و وزارة الفلاحة و التنمية الريفية  و الصيد البحري و وزارة التجارة ووزارة البيئة و الطاقات المتجددة ووزارة  الاتصال و ايضا وزارة البريد و الاتصالات السلكية و اللاسلكية  و التكنولوجيات  الرقمية.

و يتعلق أيضا بالدباغين  الناشطين في الجمعية الوطنية  للدباغين و أيضا   جمعيات حماية المستهلك .

كما أن اللجان الولائية الذين تم تنصيبهم من طرف الولاة و يشرف عليهم مدراء  وزارة  الصناعة و المناجم شرعوا بالتحضير لهذه العملية عن طريق تحديد مناطق  جمع و تخزين الجلود.

و حسب ذات المصدر فانه و من أجل جمع أكبر كمية من الجلود فان إشراك المواطنين  يعتبر  أمر لا غنى عنه و يشكل أيضا  شرط أساسي لتحقيق نجاح هذه العملية .

و بالتالي سيتم الشروع في إطلاق  حملات التوعية على المستوى المحلي المتعلقة   بالاتصال الجواري  (وضع لافتات و ملصقات  في البلديات و المساجد و بعث  رسائل  نصية و عروض اشهارية في وسائل الإعلام السمعية البصرية (الإذاعة والتلفزيون)  من اجل تحقيق الأهداف المرجوة.

أضف تعليقك