قرين يؤكد بساحة حرية الصحافة أن حرية التعبير بلغت في الجزائر مستوى لا مثيل له

• 4 مايو, 2017 • القسم: الأخبار الوطنية

أكد وزير الاتصال حميد قرين، الأربعاء، بالجزائر العاصمة أن حرية التعبير التي كرسها الدستور المعدل في 2016 بلغت في  الجزائر مستوى “لا مثيل له” بالمنطقة.
وفي تصريح صحفي على هامش وقفة ترحم على أرواح الصحفيين ضحايا الإرهاب  نظمت بساحة حرية الصحافة بمناسبة إحياء اليوم العالمي لحرية الصحافة، وبحضور مدراء الإذاعة والتلفزيون ووكالة الأنباء، قال قرين “حرية التعبير كرسها الدستور المعدل في 2016 وهي حرية مطلقة لا مثيل لها  بالمنطقة” مضيفا “لقد كانت لي فرصة استقبال وزراء أجانب منهم فرنسيين  وأمريكيين وكلهم اندهشوا للمستوى الذي بلغته حرية التعبير في الجزائر”.
وأعرب الوزير عن “اطمئنانه” على الصحافة وحرية التعبير في الجزائر ، داعيا الصحفيين إلى “التحلي بالمهنية” و نقل “الحقيقة التامة”.
ولدى تطرقه إلى رسالة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بمناسبة هذا  اليوم العالمي لحرية الصحافة أشار قرين إلى أن الرئيس بوتفليقة أشاد  فيها بحرية التعبير ودعا الصحفيين إلى احترام أخلاقيات المهنة كما شدد فيه على  حب الوطن.
وأضاف الوزير قائلا إنها “كانت رسالة موجهة لكل المسؤولين في قطاع  الصحافة والإعلام يدعوهم فيها إلى ضرورة العناية الكاملة بالصحفيين بتوفير  ظروف العمل الكفيلة بتمكينهم من أداء مهمتهم بارتياح وحرية”.
من جهته قال المدير العام للإذاعة الوطنية شعبان لوناكل إن “رسالة رئيس الجمهورية تلخص كل شيء. تلخص المسيرة المشرفة للإعلام في هذا البلد خلال جميع المراحل بدء من مرحلة ما قبل حرب التحرير مرورا بمرحلة حرب التحرير وصولا إلى مرحلة الإستقلال والوقت الراهن. حرية التعبير موجودة في الجزائر بكل المقاييس مقارنة بمحيطنا وببعض البلدان التي ترسخت فيها الديمقراطية، وفي جميع المجالات من الصحافة المكتوبة والمسموعة والمرئية”.

أضف تعليقك