الجــزائر-زيـمبابـوي: لا بـديل عن الــفوز في رحــلة الخــضر نـحــو النـجمـة الإفــريقيــة الثــانيــة

• 15 يناير, 2017 • القسم: الأخبار الثقافية

يستهل المنتخب الوطني لكرة القدم مساء هذا الأحد  (سا 00ر17 بتوقيت الجزائر) منافسة كأس أمم إفريقيا حينما يواجه منتخب زيمبابوي لحساب الجولة الأولى للمجموعة الثانية ، واضعا صوب عينيه النقاط الثلاث للمباراة خاصة وأنه أحد المرشحين بقوة للفوز باللقب في النسخة الحالية.

وسيدخل رفقاء القائد الجديد للخضر عيسى ماندي  أرضية الميدان من أجل تحقيق الفوز، فهم عازمون كل العزم على تجسيد الهدف في ظل الأجواء الطيبة التي تسود المجموعة و الطموح الذي يحذوهم، بغض النظر عن صعوبة المهمة التي تنتظرهم في مجموعة “الموت” على حد وصف الملاحظين.

وسيعتمد “الخضر” الذين لا ينقصهم لا التحفيز و لا الرغبة في تحقيق مشوار جيد في “الكان”، على الروح الجماعية و المعنوية التي تسود الفريق وهو الجانب الذي ركز عليه كثيرا الناخب البلجيكي جورج ليكنس منذ اليوم الأول من التربص ما قبل التنافسي الذي انطلق يوم 2 جانفي بالجزائر.

وقال ليكنس في مؤتمر صحفي ، السبت، ” الفريق استعد جيدا لكأس أمم إفريقيا سواء في الجزائر أو بعد وصولنا الغابون. أعتقد أننا جاهزون لمباراة زيمبابوي المهمة جدا، والتي يتعين علينا تفادي خسارتها. منتخب زيمبابوي فريق محترم ولديه إمكانيات كبيرة”.

وأضاف “طلبت من اللاعبين بذل كل ما لديهم فرديا وجماعيا. يتعين علينا التركيز. سنحاول أن نكون أكثر فعالية في الهجوم مع توخي الحذر. نريد الفوز، وأشعر بالسعادة للانضباط الذي أظهره اللاعبون”.

من جهته ، أكد قائد الخضر عيسى ماندي على أهمية المواجهة، واعترف بأنها لن تكون سهلة إطلاقا كون المنافس أظهر إمكانيات كبيرة في مواجهته الودية الأخيرة أمام الكاميرون.

براهيمي سوداني وبن سبعيني جاهزون

وأعلن ليكنس جاهزية المدافع رامي بن سبعيني للقاء زيمبابوي ، مؤكدا أن “بن سبعيني تدرب يوم الجمعة بنسبة 200 بالمائة، فلا يوجد اي مشكل بشأنه وهو جاهز لمباراة الأحد والأمر نفسه بالنسبة لسوداني وبراهيمي. و الآن علينا تحضير المواجهة ذهنيا. سنحاول أن نكون فعالين.

“وبخصوص التشكيلة، طمأن التقني البلجيكي بشأن جاهزية كل اللاعبين الـ23 للكان،مشيرا إلى أنه سينتظر إلى غاية اللحظات الأخيرة للإعلان عن قائمة الـ11 لاعبا أساسيا، قائلا “أنتظر دائما اللحظة الأخيرة للكشف عن التشكيلة الأساسية، على الجميع أن يكون مستعدا بنفس الطريقة وهو ما قلته أمس للاعبين. بالنسبة لي لا وجود للاعبين احتياطيين. توجد منافسة كبيرة في بعض المناصب وهذا أمر أحبذه كثيرا”.

أفضلية طفيفة لمبولحي على حساب عسلة

ويبدو أن الحارس الدولي رايس مبولحي يتمتع بأفضلية طفيفة على زميله مليك عسلة للدخول أساسيا في مواجهة زيمبابويو ذلك رغم نقص المنافسة.

ولم يشارك الحارس الاسبق لسي س كا صوفيا البلغاري (القسم الأول) في اللقاءين الوديين الأخيرين ضد موريتانيا (3-1) و (6-0) اللذين لعبا قبل السفر إلى الغابون.

واعتبر بعض المختصين بأن عدم مشاركته في هذين اللقاءين قد ترجح الكفة لصالح حارس شبيبة القبائل عسلة.

لكن في مثل هذه المنافسات يعتبر عامل الخبرة أساسيا خاصة و أن مبولحي أكد في مناسبات سابقة احتفاظه بكامل لياقته في المنتخب رغم قلة ظهوره مع نادي فيلادلفيا الأمريكي أو أنطالياسبور التركي حيث حول للفريق الرديف دون أن تمنح له فرصة اللعب.

الحارس الدولي منذ 2010 قد يكون دون مفاجاة في مرمى المنتخب الوطني في الموعد الهام الأول هذا الأحد أمام زيمبابوي وسيكون حارس شبيبة القبائل بديلا لمبولحي، فيما سيبقى حارس مولودية بجاية شمس الدين رحماني ثالثا.

المصدر : موقع الإذاعة الجزائرية

أضف تعليقك